التخطي إلى المحتوى

مشاركة
استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بيتر ستينكامب رئيس شركة هارمونى جولد والتى تعد أكبر شركة تعدين فى جنوب أفريقيا والوفد المرافق له حيث تم بحث الفرص الاستثمارية المتاحة فى مجال التعدين والبحث عن الذهب فى ظل رغبة قوية من الشركة للاستثمار فى مصر.
واستعرض الملا خلال اللقاء التعديلات التى تم اجراؤها على قانون الثروة المعدنية والتى هيئت مناخ استثمارى جاذب فى مجال التعدين والنتائج الإيجابية التى حققتها المزايدة الأخيرة للبحث عن الذهب والمعادن والتى نجحت في جذب أنظار كبريات شركات التعدين العالمية ، مشيراً إلى أن استراتيجية تطوير قطاع التعدين تهدف إلى تحقيق قيمة مضافة من ثروات مصر التعدينية من خلال استغلال الخامات فى الصناعات التحويلية ذات العائد الاقتصادى الكبير.
وأضاف الملا أن المزايدة الأخيرة التى تم طرحها للبحث عن الذهب حققت نجاحاً كبيراً رغم التحديات التى فرضتها جائحة كورونا ، مشيراً إلى أن مصر تمتلك بنية تحتية متكاملة وتسهيلات لوجستية وموانئ ومطارات مما يوفر بيئة عمل متميزة للشركات العالمية العاملة فى مجال التعدين.
ولفت الوزير إلى أن قطاع التعدين يعمل حالياً بالشراكة مع الشركات العالمية العاملة في مجال التعدين في مصر على إجراء عمليات مسح مغناطيسى لتوفير بيانات جيولوجية متكاملة لتساعد فى جذب الشركات الراغبة فى الاستثمار فى مجال التعدين فى مصر.
ومن جانبه أكد ستينكامب أن الشركة تسعى لتوسعة محفظة أعمالها خارج جنوب أفريقيا وأستراليا وترغب فى الاستثمار في مجال البحث عن الذهب في مصر، وأشاد بما لمسه على أرض الواقع من تحول كبير في مجال التعدين في مصر فى ظل المناخ الاستثمارى الجاذب الذى وفرته التعديلات الأخيرة في قانون الثروة المعدنية.
حضر اللقاء المهندس علاء خشب نائب وزير البترول للثروة المعدنية والجيولوجى خالد الششتاوى رئيس هيئة الثروة المعدنية والجيولوجى ياسر رمضان نائب رئيس هيئة الثروة المعدنية.
مشاركة
الموضوعات المتعلقة
تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة


تم التصميم والتطوير بواسطة

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.