التخطي إلى المحتوى

قال إسوار براساد الأستاذ في سياسة التجارة الدولية في جامعة كورنيل، لموقع سكواك بوكس يوروب “Squawk Box Europe” على قناة سي إن بي سي (CNBC) في وقت سابق من هذا الشهر “إن بتكوين (Bitcoin) قد لا تدوم لفترة أطول”.
كان سعر بتكوين شديد التقلب على مدى السنوات القليلة الماضية، وفي الشهر الماضي انخفض سعرها من حوالي 58 ألف دولار إلى أقل من 48 ألفا.
وبينما كان هناك عدد قليل من العملات المشفرة، يوجد اليوم المئات وبعضها أكثر فائدة وصديقة للبيئة أكثر من بتكوين.
ويعتبر بلوك شاين (Blockchain) أو ما يعرف بالعربية بسلاسل الكتل التقنية الأساسية وراء معظم العملات المشفرة. وهي في الأساس كدفتر الأستاذ في المحاسبة لكنه رقمي، لتسجيل معاملات العملات الافتراضية التي يتم توزيعها عبر شبكة عالمية من أجهزة الحاسوب.
وأضاف براساد، مؤلف كتاب “مستقبل المال: كيف تقوم الثورة الرقمية بتحويل العملات والتمويل” أن استخدام بتكوين لتقنية بلوك شاين ليس فعالاً للغاية.
 
وأوضح أن العملة المشفرة أصبحت “تستخدم آلية التحقق من صحة المعاملات بيئيًا”، بينما “بتكوين لا تتطور بشكل جيد في هذا المجال”. فهي تستهلك طاقة أكبر من إجمالي استهلاك نيوزيلندا للطاقة.
وقال براساد إن بعض العملات المشفرة الأحدث تستخدم تقنية بلوك شاين بشكل أكثر كفاءة من عملة بتكوين.
ويعتقد براساد أن تقنية بلوك شاين ستغير الطريقة التي يتم بها التمويل حاليا، كما ستغير من الطريقة التي نجري بها معاملاتنا اليومية، مثل شراء منزل أو شراء سيارة.
وتابع براساد “بالنظر إلى أن عملة بتكوين لا تعمل جيدًا كوسيلة للتبادل، فلا أعتقد أنه سيكون لها أي قيمة أساسية بخلاف طلب المستثمر وثقته بها”.
وبشكل عام، فإن العملات المشفرة “أشعلت النار… في ظل بدء البنوك المركزية التفكير في إصدار نسخ رقمية من عملاتها الخاصة”، على حد قول براساد.
وأشار براساد إلى أن مثل هذه العملات الرقمية يمكن أن تكون مفيدة، لأنها قد توفر خيارات دفع منخفضة التكلفة يمكن للجميع الوصول إليها، وبالتالي زيادة الشمول المالي وربما الاستقرار المالي.
وقال “بقدر ما قد لا تعجبك عملة بتكوين، لكنها حدثت بالفعل ثورة قد تفيدنا جميعًا بشكل مباشر أو غير مباشر”.
تنوعت الطرق التي يحتال فيها المجرمون على القانون، وكذلك تنوعت أدوات رجال الشرطة في القبض على المحتالين، ومن هذه الأدوات ظهرت أداتان مهمتان هما التشفير والعملات الرقمية.
قالت شركة بولي نيتورك (Poly Net­work) إن جميع العملات الرقمية المسروقة التي تبلغ قيمتها 600 مليون دولار قد تم إرجاعها الآن باستثناء 33 مليونا، ولكن لا تزال هناك مشكلة.
استغل المتسللون ثغرة أمنية في بولي نتوورك، وهي منصة تعمل على ربط سلاسل الكتل المختلفة ليقوموا بسرقة ما قيمته 600 مليون دولار من العملات الرقمية.
تقابل مؤسسا تويتر وتسلا في برنامج “ذا بي وورد” المتخصص بمسائل بتكوين، وكان اللقاء حول أهمية بتكوين في المستقبل والآفاق التي يمكن أن تفتحها العملات الرقمية.
:تابع الجزيرة نت على

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.