التخطي إلى المحتوى

وفقًا لشبكة CNBC يتوقع أنتوني ترينشيف الشريك المؤسس لمنصة إقراض العملة المشفرة Nexo، أن تصل العملة المشفرة الأكبر من حيث القيمة السوقية بتكوين لمستويات 100 ألف دولار خلال منتصف تعاملات العام الجاري.
وتتداول بتكوين خلال الأيام القليلة الماضية أدنى منطقة 50 ألف دولار.
تدعي شركة NEXO بحسب موقعها على الإنترنت، أنها أكبر مؤسسة إقراض في العالم في صناعة التمويل الرقمي، وأن الشركة أصدرت ائتمانًا بأكثر من ستة مليارات دولار، وتدير أصولًا لأكثر من 2.5 مليون عميل على مستوى العالم.
 
توقعات بتكوين في عام 2022
تُعد العملة المشفرة بتكوين من كبار الأدوات الاستثمارية الرابحة في عصر وباء كورونا، حيث ارتفعت بأكثر من 60% في عام 2021، على الرغم من أنها تتداول أقل مستوى قياسي لها والذي كان عند حوالي 69000 دولار.
وبمقارنة أداء بتكوين مع الأدوات الاستثمارية الأخرى، سنجد أن ارتفع مؤشر S&P 500 صعد بنحو 27% خلال عام 2021، في حين ارتفع مؤشر Dow و ناسداك بنسبة 18.7% و 21.3% على التوالي في نفس الفترة.
أرجع ترينتشيف وجهة نظره إلى سببين، الأول أن المؤسسات تبني خزائنها وتملأها بالعملة المشفرة، شركات مثل MicroStrategy و Square هي من بين الأمثلة المعروفة للشركات التي اشترت كميات هائلة من بتكوين.
أما السبب الثاني يعود إلى توفر “الأموال الرخيصة” وهي النقود قليلة التكلفة أو القروض الميسرة، والذي يُعد توافرها بمثابة هدية للعملات المشفرة، على حد وصف ترينتشيف.

ولكن قد يكون السبب الثاني غير دائم خلال عام 2022، حيث ترتفع التوقعات بشأن قيام الفدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة عدة مرات هذا العام.
يهدف الفدرالي لكبح جماح التضخم والذي وصل لأعلى مستوياته منذ عقود.
وكان الفدرالي قد اتخذ خطوات غير مسبوقة للتيسير النقدي في عام 2020، لإبقاء الأسواق المالية نشطة خلال الأيام الأولى للوباء.
لكن ليس كل شخص متفائلًا بشأن بتكوين خلال عام 2022 مثل أنتوني ترينشيف.
حيث حذر بعض الخبراء من أن عملة بتكوين قد تكون مهيأة لانخفاض حاد في الأشهر المقبلة.
وقالت كارول ألكساندر، أستاذة المالية في جامعة ساسكس ، إنها ترى أن عملة بتكوين قد تنخفض إلى 10 آلاف دولار في عام 2022، وهو إذا ما حدث سيعني ذلك القضاء فعليًا على جميع مكاسبها في العام ونصف الماضيين.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.