التخطي إلى المحتوى

أشاد روبرت فريدلاند المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة مناجم إيفانهو الكندية بالإجراءات التي اتخذتها السعودية لجذب الاستثمارات الأجنبية في قطاع التعدين. مبينا أنها اتخذت العديد من الخطوات والإجراءات التنظيمية والتشريعية لجذب الاستثمارات إلى القطاع.
وأبدى في تصريح بمناسبة مشاركته في “قمة مستقبل المعادن” المقرر عقدها في الرياض خلال الفترة من 11 إلى 13 يناير عن سعادته بالمشاركة. مبينا أن القمة مهمة لقطاع التعدين العالمي.
وأوضح أن القمة ستتناول في أحد محاورها تحديد مركز تعدين جديد في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وشمال وشرق أفريقيا. مفيدا أن الدرع العربي تتمتع بإمكانات لا حدود لها وببنية تحتية جديدة ولديها موقع إستراتيجي قريب من الأسواق التجارية العالمية.
وبين أن مجموعة مناجم إيفانهو متحمسة لتكون جزءا من المجتمع التعديني الاستثماري في المملكة ولديها استثمارات في 59 دولة على مدار 20 عاما مضت. ويعد روبرت فريدلاند أحد الأصوات الموثوقة في صناعة التعدين وحصل على جائزة الإنجاز مدى الحياة ويتم تسميته بانتظام في قوائم الأشخاص الأكثر نفوذا في صناعة التعدين.
يذكر أن قمة مستقبل المعادن التي تعقد بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين التنفيذيين والمستثمرين المعنيين بقطاع التعدين تعد مبادرة دولية تنظمها المملكة لمناقشة القضايا التي تواجه صناعة التعدين العالمية وبحث سبل النهوض بهذه الصناعة وتعزيز فرص الاستكشاف والاستثمار في هذا المجال في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأفريقيا.
ويشارك في هذه القمة عدد كبير من قادة شركات التعدين الدولية مثل مارك بريستو الرئيس والمدير التنفيذي لشركة باريك جولد وروي هيرفي الرئيس التنفيذي لشركة ألكوا وروبرت فريدلاند المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مناجم إيفانهو وأندرو فورست رئيس مجموعة فورتسكيو للمعادن وجيريمي وير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة ترافيجورا وجيفري داوز الرئيس التنفيذي لشركة كوماتسو للتعدين وروهيتش داوان الرئيس التنفيذي للمجلس الدولي للتعدين والمعادن والعديد من قادة الصناعة.
احصل على النشرة الإلكترونية وتابع أهم المستجدات
جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية للأبحاث والنشر وتخضع لشروط واتفاق الاستخدام ©

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.