التخطي إلى المحتوى

ربما يتطلع المستثمرون الباحثون عن أدلة يتوقَّعون من خلالها الوجهة المستقبلية لـ”بتكوين” إلى إلقاء نظرة على ما تشير إليه سوق الخيارات.
خلال الأسبوع الحالي شهدت أكبر عملة مشفرة في العالم انتعاشاً بعد تراجعها يوم الإثنين الماضي إلى أقل من 40 ألف دولار لأول مرة منذ سبتمبر.
وضع هذا الهبوط حاملي العملة على المحك، فقد شهدت “بتكوين” انخفاضاً بـ 40% تقريباً، من أعلى مستوى قياسي لها في شهر نوفمبر. وكان هذا الوضع بمثابة اختبار لما يعتبره العديد من المحللين الفنيين على أنَّه مستوى دعم رئيسي، عند 40 ألف دولار.
يبدو الآن أنَّ “بتكوين” قد استقرت، إذ يشير نشاط الخيارات إلى أنَّ المستثمرين يعتقدون أنَّ اختبار 40 ألف دولار قد انتهى، وأنَّ هناك المزيد من الاتجاه الصعودي، وفقاً لفريق محللين من “جينيسيس غلوبال تريد” Genesis Global Trading بمن فيهم نويل أكيسون.
اقرأ أيضاً: “بتكوين” تُعمّق خسائرها وتقترب من 40 ألف دولار
تظهر بيانات “جينيسيس” أنَّ الانحراف، أو الاختلاف في التقلب الضمني للرهانات الصاعدة والهابطة، قد انخفض أخيراً من خانتين رقميتين إلى ما يقرب من الصفر، وكشفت البيانات عن انخفاض في طلب المستثمرين على خيارات البيع وزيادة في خيارات الشراء.
أضاف “أكيسون”: “قد يكون هذا التغير في الأولويات صعودياً بالنسبة لسعر “بتكوين”، وكل شيء آخر متساوٍ”.
يعد بلوغ القاع عند مستوى 40 ألف دولار وجهة نظر للعديد من المحللين في مجال العملات المشفرة المشهور بالتفاؤل. وقال مارتن غاسبر وكاثرين ويب من شركة “كروس تاور” في مذكرة يوم الجمعة الماضي، إنَّ مخاطر احتياطي “بتكوين”، وهي مقياس للثقة لدى حاملي العملة المشفَّرة على المدى الطويل، أقل حالياً مما كانت عليه عندما وصلت إلى آخر مستوى للقاع في يوليو 2021، وهي حالياً عند مرحلة التوصية بـ “الشراء”، مما يمكن أن يعطي انطباعاً بـ “وزن أكبر يشير إلى أنَّ هذا يمثل قاعاً”.
من المؤكد أنَّ “بتكوين” ما تزال متقلبة، كما كانت دائماً، وقد يكون التداول متقلباً في بيئة يتخذ فيها “الاحتياطي الفيدرالي” توجّهاً أكثر تشدداً، وفقاً لـ”ماركو بابيتش”، وهو كبير الاستراتيجيين في “كلوك تاور غروب” (Clocktower Group). و مايزال ارتباط “بتكوين” بمؤشر “ستاندرد آند بورز 500” في إحدى أعلى قراءاتها في الـ 12 شهراً الماضية.
اقرأ أيضاً: ملياردير عملات مشفرة: “بتكوين” قد تواصل الانخفاض حتى 38 ألف دولار
وأضاف “بابيتش”: “في هذه البيئة لا تريد امتلاك أصول ذات مخاطر عالية للغاية. وتريد امتلاك أشياء أكثر حساسية للقيمة، وأكثر حساسية للنمو العالمي، والتقلبات الدورية، ولهذا السبب لا أعتقد أن تُحقّق العملات المشفَّرة و”بتكوين” نتائج جيدة حقاً خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة المقبلة”.
قال مايك ماكغلون، من “بلومبرغ إنتليجنس”، إنَّ مستوى 40 ألف دولار “شكّل النقطة المحورية الرئيسية”. بعد ذلك، تصل إلى 50 ألف دولار قبل أن تستأنف العملة اتجاهها التصاعدي نحو توقُّعات تبلغ 100 ألف دولار، على حد قوله.
و أضاف “ماكغلون”: أنَّ “طلب وتبني العملة في تزايد، والعرض يتناقص. يجب أن يعكس شيء ما اتجاه تبني “بتكوين” المتزايد، أو تشير قواعد الاقتصاد إلى ارتفاع الأسعار. أتوقَّع أن تظل مسارات الطلب والتبني مواتية”.
إنَّ “ماكغلون” ليس وحده الذي توقَّع زيادة “بتكوين” بأكثر من الضعف عن المستويات الحالية، إذ يتوقَّع جوناثان باديلا، المؤسس المشارك لشركة “لاب سنيكردول” Snickerdoodle Labs المتخصصة في عمليات “بلوكتشين”، وتركز على خصوصية البيانات، أن تصل “بتكوين” إلى هذا المستوى مع حلول نهاية عام 2022، مشيراً أيضاً إلى أنَّه من المحتمل أنَّ مستوى 40 ألف دولار هو الحد الأدنى، نظراً لمستوى رأس المال المؤسسي الذي يتوقَّع تدفقه في السوق هذا العام.
اقرأ أيضاً: هل ترتفع “بتكوين” لـ100 ألف دولار في 2022؟.. محللون يوضحون
قال باديلا: “تختلف الطبيعة المؤسسية اختلافاً كبيراً عن التركيز الأساسي على البيع بالتجزئة في عام 2017 و 2018..وهذا يدل على قوة الشراء المؤسسي والطلب من منظور طويل الأجل.”
من جانبه، كان ديفيد تاويل، رئيس “بروشين كابيتال” ProChain Capital ، مستعداً كي يرى مستوى 38 ألف دولار في عمليات البيع المكثّفة التي شهدها الأسبوع الماضي. لكنَّه أعرب عن أمله في أن يرى أسهم التكنولوجيا الأمريكية تستأنف الانتعاش، مما يشير إلى أنَّ “بتكوين” “بلغت القاع”، بحسب ما قال في تصريحات لبرنامج “كويك تيك ستوك” في “بلومبرغ”.
وأضاف تاويل: “هذا مستوى شراء جيد جداً، خاصة إذا مضينا قدماً، وقمنا بتعديل الخسائر فقط، فأنت تتحدث عن مكاسب تزيد عن 50% من عام”.
جميع الحقوق محفوظة©️الشرق للخدمات الإخبارية المحدودة

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.