التخطي إلى المحتوى

تسعى مصر إلى تحديث صناعة تعدين الذهب، ضمن جهود دعم قطاع التعدين المصري، وذلك من خلال عقد شراكات مع مؤسسات وجهات عالمية متخصصة في هذا المجال.
وناقش وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، اليوم الإثنين 1 أغسطس/آب، مع رئيسة المؤسسة الملكية الكندية لسكّ العملة، ماري ليماى، فرص التعاون والشراكة الممكنة بين الجانبين في هذا المجال، وفق ما نشر موقع وزارة البترول المصرية الرسمي.
وبحث الجانبان إمكانات التعاون والشراكات بمجال تعدين الذهب في مصر، في ضوء فرص مميزة تتيحها إستراتيجية تطوير وتحديث قطاع التعدين المصري، بجانب اهتمام المؤسسة الكندية بالاستثمار في هذا القطاع المهم في مصر، حسبما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.
قال وزير البترول المصري، طارق الملا، إن اهتمام المؤسسة الملكية الكندية بالتعاون مع مصر في مجال تعدين الذهب يستحق الإشادة، مؤكدًا أن هناك جهودًا تهدف إلى تطوير وتحديث قطاع التعدين المصري، تتطلب شراكات مستمرة مع مؤسسات وشركات عالمية.
وأوضح طارق الملا أن مصر تمتلك مميزات كبيرة أمام الاستثمارات في مجال التعدين، مثل توافر الكوادر البشرية والتكنولوجيا والبنية التحتية، مؤكدًا أهمية دراسة واستكشاف إمكان التعاون، خلال المدة المقبلة، مع المؤسسة الكندية.
ومن المجالات التي تحظى بأولوية في هذا التعاون، وفق الوزير، تحديث صناعة تعدين الذهب، من خلال تدريب الكوادر البشرية، بالإضافة إلى التطوير والابتكار ودراسة إقامة مصفاة معتمدة دوليًا في مصر لتنقية ودمغ سبائك الذهب، لتصل إلى درجة النقاء والجودة المطلوبة بنسبة 99.9%.
وأشار وزير البترول والثروة المعدنية المصري إلى أن الوزارة تدرس التعاون مع شركات عالمية تمتلك الخبرات اللازمة والتكنولوجيا، بهدف توطين هذا النشاط في مصر، إذ إنه سيمثّل إضافة مهمة لمميزات صناعة التعدين المصرية، ويسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية.
قال رئيسة المؤسسة الملكية الكندية لسكّ العملة، ماري ليماي، إن المؤسسة تتطلع إلى شراكة طويلة الأمد مع مصر في مجال تعدين الذهب، خاصة أن مصر تعدّ بوابة مهمة لقارة أفريقيا. وأضافت: “تعمل المؤسسة في العديد من الأسواق العالمية، وتستهدف الانطلاق في القارة السمراء”.
وأبرزت ماري ليماي إمكانات وقدرات المؤسسة الكندية، التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1911، إذ إنها رائدة في مجال تنقية ودمغ الذهب، من خلال مصفاة متخصصة، بالإضافة إلى مجالات أخرى تتعلق بالصناعة، مثل التسويق والتدريب ومشاركة المعرفة والابتكار والاستشارات التعدينية.
اقرأ أيضًا..
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.



source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.