التخطي إلى المحتوى

ذكرت مذكرة بحثية، أعدها الخبراء الاستراتيجيون في جي بي مورغان بقيادة بقيادة نيكولاوس بانيجيرتزوجلو يوم الجمعة، أن شركات تعدين العملات الرقمية المدرجة في أسواق البورصة والتي تشكل حوالي 20% من القطاع، قامت ببيع عملات بيتكوين في مايو ويونيو بغرض زيادة السيولة وتلبية الكلف وخفض الديون وفقاً لما ذكرته وكالة بلومبيرغ.
وقال الخبراء إن العاملين في مجال تعدين العملات الرقمية من الممكن أن يكونوا قد أقدموا على بيع حصة أكبر من حصصهم في نشاط التعدين وذلك لمواجهة الكلف التجارية.
وأوضح خبراء جي بي مورغان أن عمليات بيع الـ«بيتكوين» من قبل شركات التعدين المدفوعة بهدف تغطية الكلف الجارية، من الممكن أن تستمر خلال الربع الثالث من العام في حال لم تتحسن الأرباح.
وأوضح الخبراء أن عمليات البيع من الممكن أن تكون قد أثرت بالفعل على الأسعار في مايو ويونيو.
وانخفضت قيمة أكبر عملة مشفرة بأكثر من 50% منذ بداية العام حتى الآن، وازداد الخوف من العملات الرقمية بعد انهيا عملة تيرا لونا.
وأشار الخبراء في جي بي مورغان إلى أن هناك أمراً واحداً يمكن أن يخفف من ضغوط الأسعار، وهو انخفاض كلفة الإنتاج من نطاق يتراوح بين 18 ألف دولار و20 ألف دولار، ليستقر عند 15 ألف دولار هذا الشهر.
وتختلف تقديرات كلفة تعدين البيتكوين، حيث تبلغ كلفة الإنتاج حوالي 8000 دولار للرمز وفقاً لـArcane Crypto.
وعلى الرغم من ذلك يرى الخبراء أن حساب الكلف العامة للبنية التحتية وأسعار الفائدة قد تصل بالكلف الإجمالية لبعض شركات التعدين لأعلى من 20 ألف دولار.

إقرأ أيضاً:

العملات الرقمية.. هل لا تزال ملاذاً آمناً؟ وهل ستستمر أم ستختفي؟

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.