التخطي إلى المحتوى

هددت مجموعة القرصنة الأمريكية Lapsus $ بتسريب بيانات البرامج والبرامج الثابتة لوحدات معالجة الرسومات نفيديا Nvidia LHR عبر الإنترنت إذا فشلت الشركة في تلبية متطلباتها. وتمت مشاركة تفاصيل خطة المجموعة لإصدار بيانات لأول مرة على قناة تلغرام الخاصة بها
وإذا تبين أن البيانات أصلية، فقد يمنع ذلك بطاقات الرسومات من الانخفاض في السعر حيث يمكن استخدامها مرة أخرى لتعدين بتكوين وغيرها من العملات الرقمية. في حين أن البيانات نفسها لم يتم التحقق منها بعد، فقد مضت Lapsus $ بالفعل وقدمت إعلاناً لبيع المعلومات التي قد تسمح لتعدين العملات المشفرة بتجاوز خاصية LHR على معالجات نفيديا.
في حال كانت المعلومات المخزنة في 1 تيرابايت من البيانات المسروقة من نفيديا تسمح بالفعل للمستخدمين بتجاوز LHR، فيمكن استخدام القوة الكاملة لـRTX 3060 حتى RTX 3090 لتعدين العملة المشفرة. ما قد يرفع الطلب بشكل أكبر مما هو عليه الآن بالنسبة لتلك المعالجات.
بالإضافة إلى التهديد بتسريب بيانات الشركة المملوكة بما في ذلك المخططات وبرامج التشغيل والبرامج الثابتة والوثائق والأدوات الخاصة ومجموعات تطوير البرامج، طلبت مجموعة Lapsus $ من نفيديا إزالة محدد LHR من تلقاء نفسها. وفي حالة امتثال الشركة لهذا الطلب، فقد وعدت المجموعة بعدم تسريب وتوزيع البيانات المسروقة.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.