التخطي إلى المحتوى

يتوقع “غولدمان ساكس” أن تواصل العملة المشفرة “بتكوين” الاستحواذ على حصة سوقية على حساب الذهب، وذلك في ظل التوسع في تبني الأصول الرقمية، ما يجعل التوقعات في كثير من الأحيان بأن يصل سعرها إلى 100 ألف دولار أمراً ممكناً.
تشير تقديرات البنك الأمريكي إلى أن القيمة السوقية المعدلة لتعويم الـ”بتكوين” أقل بقليل من 700 مليار دولار، بما يمثل 20% من حصة سوق الأصول “مخزن القيمة” الذي أشارت التقديرات إلى أنه يضم كلاً من “بتكوين” والذهب، فيما تقدَّر قيمة الذهب المتاح للاستثمار بـ2.6 تريليون دولار.
اقرأ أيضاً: هل يمكن لـ”بتكوين” أن تؤدي دور الذهب؟
الذهب والعقار و”بتكوين”.. أيهم أفضل للتحوط من التضخم؟
كتب زاك باندل، الرئيس المشارك لاستراتيجية العملات الأجنبية والأسواق الناشئة العالمية في “غولدمان ساكس”، في مذكرة: “إذا كانت حصة بتكوين من سوق الأصول مخزن القيمة سترتفع بشكل افتراضي إلى 50% خلال السنوات الخمس المقبلة، فإنّ سعرها سيرتفع إلى ما يزيد قليلاً على 100 ألف دولار، مقابل عائد سنوي مركب بنسبة 17% أو 18%”.
هل ترتفع “بتكوين” إلى 100 ألف دولار في 2022؟.. محللون يوضحون
جرى تداول “بتكوين” عند نحو 46 ألف دولار يوم الثلاثاء في نيويورك، بعد ارتفاعها بنحو 60% العام الماضي، وسجّلت أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية رقماً قياسياً يقارب 69 ألف دولار في نوفمبر الماضي، وقفزت بأكثر من 4700% منذ 2016.
على الرغم من أن استهلاك شبكة “بتكوين” للموارد الحقيقية قد يشكّل عقبة أمام تبنّيها من قِبل المؤسسات، فإنّ ذلك لن يوقف الطلب عليها، حسب مذكرة “غولدمان ساكس”.
وكثيراً ما يشار إلى “بتكوين” بأنها “الذهب الرقمي”، في الوقت الذي تميل الانتقادات الموجهة إلى الذهب إلى توجيه سهامها إلى العملة الرقمية أيضاً من حيث إنها لا تدرّ أي فائدة أو توزيعات أرباح، ولا تماثل أداء الأصول التقليدية، فيما يرى المدافعون عن العملة المشفرة، أن شأنها شأن الذهب، فهي بمثابة حماية ضد سوء الاستخدام المنهجي للعملات الورقية.
جميع الحقوق محفوظة©️الشرق للخدمات الإخبارية المحدودة

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.