التخطي إلى المحتوى

إذا كنت من هؤلاء الذين قرروا الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة للمرة الأولى، وذلك بعد تقييم إيجابيات وسلبيات الاستثمار في البتكوين؛ فهناك بعض الأشياء التي ينصح بها الكاتب أندرو نيكل، من خلال موقع “إنفست ووليت” (InvestedWallet) الأميركي،  حيث تقدم الخطوات أدناه دليلا لشراء بتكوين كما توفر نقطة انطلاق لمزيد من البحث:
يبين الكاتب أنه عليك في البداية اختيار منصة أو بورصة لتبادل العملات المشفرة لإجراء عملية الشراء؛ وهي التي توفر إمكانية شراء وبيع البتكوين والعديد من العملات البديلة الأخرى؛ حيث يكون لكل بورصة رسوم وخدمات استهلاكية مختلفة عن البورصات الأخرى.
ويشير الكاتب إلى أنه في بورصات العملات المشفرة لا يتم تأمين استثمارات البتكوين من قبل مؤسسة حماية المستثمر في الأوراق المالية؛ ولكن يتم التعامل بناء على السمعة والتنظيم والإجراءات الأمنية التي تتم في مختلف بورصات التبادل، وهي التي تعتبر عوامل أساسية في اختيار المنصة المناسبة.
ويتابع أنه على سبيل المثال؛ توفر بورصات مثل “كوين بيس” (Coinbase) تأمينا ضد الخسارة، ولكن بشروط معينة، وهو ما يعني أن تختار بحرص وعناية المنصة التي ستشتري وتبيع فيها البتكوين، وقد أعطى الكاتب أمثلة لبعض تلك البورصات، وهي:
بعد شراء البتكوين يجب تخزينها في محفظة، كما يؤكد الكاتب؛ حيث يوجد نوعان من المحافظ؛ “محفظة ساخنة” و”محفظة باردة”، فالساخنة التي توفرها معظم بورصات العملات المشفرة تتيح لك الوصول إلى عملاتك المعدنية عبر الإنترنت وتسهيل المعاملات، لكنها ليست الأكثر أمانا لأنها عرضة للقرصنة.
ويشير الكاتب إلى أن المحافظ الباردة تعتبر خيارا أكثر أمانا للتخزين طويل الأجل لعملاتك المعدنية، لأنها أجهزة محمولة مثل محرك أقراص فلاش يسمح لك بتخزين عملات البتكوين الخاصة بك بدون اتصال بالإنترنت لمزيد من الأمان، ومن هذه المحافظ ليدجر نانو وتريزور.
ويوضح الكاتب أنه لشراء وبيع بتكوين فستحتاج إلى ربط حساب مصرفي بتبادل العملات المشفرة أو محفظتك؛ حيث تشبه هذه العملية ربط حساب مصرفي بحساب استثمار تقليدي وتسمح لك باستبدال الدولارات بعملات التشفير.
ويبين الكاتب أنه بمجرد إعداد حسابك وربط حسابك المصرفي، فأنت بهذا مستعد للخطوة الأسهل، وهي تقديم طلبك؛ حيث تقدم معظم البورصات طرقا متعددة لتقديم الطلبات، مثل طلبات السوق وطلبات الحد من الخسارة وأوامر التوقف.
كما يمكنك أيضا اختيار إعداد مشتريات متكررة، مما يتيح لك تحديث متوسط تكلفة الدولار للبتكوين عن طريق شراء مبلغ محدد كل شهر أو أسبوع أو حتى يوم؛ فعلى سبيل المثال إذا كان لديك دخل جانبي قدره ألف دولار شهريا تريد الاستثمار فيه بشكل تلقائي، فيمكنك اختيار تقديم طلب دائم لشراء بتكوين بقيمة ألف دولار في نهاية كل شهر.
في هذه الخطوة -وفق الكاتب- تحدد أهداف الاستثمار الخاصة بك، وعندما تصبح عملاتك المعدنية بأمان في محفظتك، يمكنك إدارتها بطرق متعددة، بما في ذلك:
“هودل” (Hodl): تُعرف بالعامية باسم “تمسك بالحياة العزيزة”؛ حيث يمكنك الاحتفاظ بعملاتك المعدنية على أمل مزيد من التقدير في المستقبل.
التجارة: إذا كنت متداولا نشطا وترغب في الاستفادة من تقلب بتكوين؛ فيمكنك اختيار شرائها وبيعها من محفظتك.
الشراء: هناك مجموعة متنامية من المنتجات والاستثمارات المقومة بالعملات المشفرة التي يمكنك اختيار شرائها، مثل الرموز غير القابلة للاستبدال، والعقارات الرقمية.
يؤكد الكاتب أنه على الرغم من القبول المتزايد لعملة البتكوين في دوائر الاستثمار السائدة، لكنها لا تزال وافدا جديدا نسبيا؛ ولهذا يجب على المستثمر فيها ان يعرف تاريخ تقلباتها الشديدة وعملية التنظيم المتغيرة باستمرار في أسواق العملات المشفرة، وذلك قبل تحديد مقدار الاستثمار فيها، لأن هناك كثير من الأمور المجهولة والمتغيرة في هذا السوق، ما يجعل المستقبل دائما مخاطره عالية كما أن فرص الكسب العالية فيه مرتفعة أيضا.
ولهذا -كما يقول الكاتب- فإن الخبراء ينصحون بالاستثمار بالأموال التي يمكن خسارتها، حيث يعتبرون أن النسبة المناسبة للاستثمار في العملات الرقمية تتراوح بين 2 إلى 5% من صافي الثروة للمستثمرين.
يقول الكاتب إن سوق العملات الرقمية ما زال يشهد العديد من المشاريع التي تعمل على إنشاء بنية تحتية له، ما يتطلب من المساهمين أحيانا المساهمة بشكل غير مباشر في الوقت أو رأس المال، وهو ما يعود عليهم بتعويض كمكافأة، وهو ما يعرف بالدخل السلبي، موضحا أن هناك عدة طرق لذلك مثل:
اكتسب قطاع العملات الرقمية زخما شديدا، وهذا ما يكشف أن العالم يتجه نحو الرقمنة بشكل متزايد. مع ذلك لا تزال وجهة النظر السائدة مرتبطة في الغالب بتقلب سعر البتكوين، العملة الرقمية الأكثر شيوعا.
نستعرض لك 8 أفلام تسلط الضوء بشكل كامل على عالم العملات المشفّرة عموما، وعملة البيتكوين خصوصا، بشكل يجمع بين الإثارة والتعليم؛ ما يجعلها مدخلا ممتازا لمعرفة أساسيات هذا العالم والإحاطة بأهم مبادئه.
كيف نشأت العملات الرقمية، ولماذا تنمو بهذا الشكل السريع، ولماذا يعتبرها الاقتصاديون الركن الأساسي بالنظام المالي الجديد؟ كل هذه التساؤلات تُجيب عنها مجموعة من الكتب نستعرض بعضا منها بهذا التقرير.
:تابع الجزيرة نت على

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.