التخطي إلى المحتوى

خسائر قطاع التعدين تهبط بالأسهم الأوروبية بعد صعودها في جلستين متتاليتين
ساد الفتور معاملات الأسهم الأوروبية إلى حد كبير، اليوم الجمعة، بفعل الخسائر في شركات التعدين، حيث تراجعت أسعار النحاس بسبب المخاوف حيال قيود “كوفيد-19” المفروضة في الصين، بينما ظل المستثمرون حذرين قبل بيانات الوظائف الأميركية الشهرية.
وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي، 0.2% بعد صعوده 3.6% في الجلستين الماضيتين، حسب ما أفادت “رويترز”.
وتراجعت أسهم شركات التعدين 1.5% لتقود الخسائر بين القطاعات، بعد يوم واحد من ارتفاعها بواقع 5.4% بفضل آمال في تحسن الطلب من الصين.
وعلى الصعيد العالمي، اهتزت المعنويات بعد إطلاق النار على رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، في أثناء حملة انتخابية برلمانية، مما أدى إلى زيادة الإقبال على الين الذي يعد ملاذا آمنا.
وسيظهر تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة، الذي يصدر في وقت لاحق اليوم الجمعة، أن نمو الوظائف تباطأ على الأرجح في يونيو، في حين استقر معدل البطالة دون تغيير عند 3.6%، مما يسلط الضوء على ضيق سوق العمل، الأمر الذي قد يشجع مجلس الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى في وقت لاحق من الشهر الحالي.
وارتفع سهم “ماتش إيه.بي” السويدية 1.3% بعد تقرير إعلامي ذكر أن شركة إليوت إنفستمنت مانجمنت للاستثمار النشط تشتري حصة في الشركة المتخصصة في منتجات التبغ والنيكوتين.
لمزيد من المعلومات ، يرجى قراءةسياسة الخصوصية

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.