التخطي إلى المحتوى

انخفضت تكلفة إنتاج “بتكوين” من نحو 24 ألف دولار في بداية شهر يونيو الماضي إلى حوالي 13 ألف دولار حالياً، الأمر الذي قد يعتبر سلبياً في تأثيره على تسعير العملة، وفقاً لبنك “جيه بي مورغان تشيز”.
يعود الانخفاض في تقدير تكلفة الإنتاج تقريباً بصورة كاملة إلى تراجع استخدام الكهرباء، وفقاً لمؤشر “كامبريدج بتكوين لاستهلاك الكهرباء”، بحسب مذكرة كتبها محللون بقيادة نيكولاوس بانيغيرتزوغلو صدرت يوم الأربعاء.
أشار المحللون إلى أنَّ هذا التغيير يتسق مع جهود معدّني “بتكوين” من أجل حماية أرباحهم عبر استخدام منصات تعدين أعلى كفاءة، في مواجهة خروج جماعي لشركات التعدين الأقل كفاءة من النشاط، مؤكدين أيضاً أنَّ هذا الانخفاض في تكلفة الإنتاج قد يعتبر عقبة في مواجهة زيادة الأسعار.
“جيه بي مورغان”: مبيعات شركات تعدين بتكوين قد تواصل الضغط على الأسعار
كتب استراتيجيو البنك في مذكرتهم: “في حين أنَّ هبوط تكلفة الإنتاج يساعد على زيادة ربحية المعدنين بشكل واضح، وينطوي على إمكانية تخفيف الضغوط عليهم لبيع ما بحوزتهم من عملة (بتكوين) بهدف زيادة السيولة أو سداد المديونية، فقد ينظر إليه بوصفه عاملاً سلبياً أمام فرص ارتفاع سعر (بتكوين) مستقبلاً. فتكلفة الإنتاج تعتبر من منظور بعض المشاركين في السوق بمثابة الحد الأدنى في نطاق حركة أسعار العملة المشفَّرة في سوق هابطة”.
بدأت معاناة عملة “بتكوين” منذ أن سجلت رقماً قياسياً مرتفعاً بلغ 69 ألف دولار في نوفمبر الماضي. فقد انخفضت بنحو 60% منذ بداية العام الحالي مع رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة لمواجهة التضخم، ومع معاناة الأصول الخطرة، والأزمات الشهيرة من العيار الثقيل في قطاع الرموز المشفَّرة مثل أزمة “تيرا”-“لونا” وصندوق “ثري أروز كابيتال”. وتتحرك أسعار أكبر العملات المشفرة في نطاق يقترب من 20 ألف دولار للوحدة على مدى شهر تقريباً.
في الشهر الماضي، قال استراتيجيو “جيه بي مورغان” بقيادة بانيغيرتزوغلو إنَّ بيع المعدّنين لعملة “بتكوين” قد يضغط على أسعارها للهبوط خلال الربع الثالث من العام، إذ تسعى شركات التعدين إلى زيادة السيولة، وتغطية التكاليف، وربما سداد ديونها. وكشف تحديث شهري صادر عن شركة التعدين “كور ساينتيفيك” (Core Scientific) في الأسبوع الماضي أنَّها تخلصت بالبيع من معظم ما بحوزتها من عملة “بتكوين” في شهر يونيو الماضي.
عملاقة التعدين تتخلص من معظم حيازتها من “بتكوين” في يونيو
شركات تعدين العملة المشفَّرة المتداولة تعرضت للأزمة بالتوازي مع معاناة الأصول الرقمية نفسها. وقد انخفضت أسهم شركة “ماراثون ديجيتال هولدينغز” (Marathon Digital Holdings) بنسبة 76% منذ بداية العام، وهبطت أسهم “ريوت بلوكتشين” (Riot Blockchain) بنسبة 78%، وانهارت أسهم “كور ساينتيفيك” بنسبة 86% منذ بداية العام.
جميع الحقوق محفوظة©️الشرق للخدمات الإخبارية المحدودة

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.