التخطي إلى المحتوى

 لندن (رويترز) – عوضت العملات المرتبطة بالسلع مثل الكرونة النرويجية والدولار الاسترالي بعض خسائرها اليوم الثلاثاء، بعد أن بلغت أدنى مستوياتها منذ نحو عامين أمام الدولار، متبعة خطى انتعاش أسواق الأسهم الأوروبية والصينية. لكن المتعاملين قالوا إن الاتجاه العام ما زال هشاً، مما يبقي على الدولار، الملاذ الآمن للقيمة، قرب أعلى مستوياته منذ 20 عاماً في حين أبقى تجنب المخاطر على اليورو مستقراً. وقبل أن تعوض جزءاً من خسائرها، هبطت أسعار العملات المرتبطة بالسلع الليلة الماضية لأدنى مستوياتها منذ سنوات، وهبطت أسعار النفط بأكثر من واحد بالمئة، متأثراً بمخاوف من الركود الاقتصادي ومن تباطؤ الاقتصاد في الصين أكبر مستورد للنفط في العالم. وهبط سعر الكرونة النرويجية 0.5 بالمئة إلى 9.6635 كرونة للدولار بعد انخفاضها لأدنى مستوياتها منذ يونيو 2020. وارتفع الدولار الاسترالي والدولار الكندي قليلاً، بعد أن بلغا أدنى مستوياتهما منذ 2020. واستقر اليورو أمام الدولار على 1.0559 دولار وارتفع سعر الجنيه الاسترليني 0.1 بالمئة إلى 1.2340 دولار. وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام ست عملات رئيسية 0.1 بالمئة إلى 103.59، بعد أن ارتفع أمس الاثنين إلى 104.19 وهو أعلى مستوياته منذ 20 عاماً. وفيما يتعلق بالعملات المشفرة نزل سعر بتكوين دون مستوى 30 ألف دولار لأول مرة منذ يوليو 2021 قبل أن ترتفع 2.3 بالمئة إلى 31600 دولار.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.