التخطي إلى المحتوى

توقع محللون لوكالة بلومبيرغ الإخبارية أن تتراجع عملة البتكوين الرقمية إلى مستوى 30 ألف دولار؛ تزامناً مع تزايد المخاوف لدى المتعاملين من تصاعد الأزمة الروسية الأوكرانية.
وبحلول الساعة 01:30 ظهراً بتوقيت الإمارات، تراجعت عملة البتكوين بنسبة 5% بالغة 37.09 ألف دولار، ملامسة بذلك أدنى مستوى لها في أكثر من أسبوعين، وتراجعت عملات رقمية أخرى حيث انخفضت عملة «إيثر» 2.9%، وانخفضت «ريبل» 6.7% بعد أن اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بجمهوريتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا، وأمر بإرسال قوات إلى هناك.
وانخفض سعر «البتكوين» إلى ما دون مستوى 40 ألف دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع، واستمرت في حالة الضعف مع تعمّق الأزمة الأوكرانية، ما يفنِّد الحجة القائلة بأن العملات المشفّرة ملاذ في أوقات الاضطرابات الجيوسياسية. وفي الوقت نفسه، وصل الذهب إلى أعلى مستوى له منذ يونيو الماضي.
وقال جون روك، المحلل لدى شركة «22 في ريسيرتش» في مذكرة بحثية صدرت أمس الاثنين: «في أحدث حالة اضطراب يشهدها العالم، بأطرافها المتمثلة في الولايات المتحدة وروسيا وأوكرانيا، تعاني بتكوين -التي يزعم البعض أنها الإجابة عن كل سؤال- ضعفاً وأداءً دون المستوى بشكل بارز، في مواجهة المنافس اللدود، وهو الذهب». ومع تزايد الطلب على الأصول الآمنة، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم أبريل 0.7% أو 13.4 دولار إلى 1913.2 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوى منذ الأول من يونيو 2021.
وتوقع روك أن تنخفض العملة الرقمية إلى ما دون 30 ألف دولار، وهو مستوى لم يسبق له مثيل منذ يوليو الماضي، حيث يفضّل المتداولون الذهب بشكل متزايد، ما قد يدفع المعدن الثمين إلى أعلى مستوياته السعرية على الإطلاق.
من جانبه، قال أنتوني ترينشيف، الشريك الإداري والشريك المؤسس لشركة نيكسو مقرض العملات المشفرة في لندن عبر رسالة بالبريد الإلكتروني لوكالة بلومبيرغ الأمريكية: «إن عدم قدرة بتكوين على الاحتفاظ بمستوى 40 ألف دولار وسط التوترات المتزايدة في أوكرانيا يعني عودة مستوى 30 ألف دولار. في الوقت الحالي، تحل الأوضاع الجيوسياسية محل التضخم كمحرك أساسي لكل من الأسواق التقليدية وأسواق العملات المشفّرة».
ويرى ترينشيف المستويات الأدنى التي بلغتها العملة المشفرة في الصيف الماضي عند نحو 29 ألف دولار على أنها «الحد الأخير»، لكنه يتوقع أن تبقى عملة بتكوين عند 30 ألف دولار، مع اهتمام كبير بالشراء عند هذا المستوى.
من جانبها، قالت كاتي ستوكتون المحللة بشركة فيرليد ستراتيجيز الأمريكية، إن التحليل الفني ليس في صالح عملة البتكوين أيضاً. وأشارت إلى أن العملة المشفرة، الذي يتم تداولها بالفعل دون مستوى دعم طويل الأجل يبلغ نحو 37400 دولار، ستواجه اختبارها الفني الرئيسي التالي عند 27200 دولار.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.