التخطي إلى المحتوى

اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث
اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث
تشهد أسواق تداول العملات الرقمية أو المشفرة حالة من عدم الاستقرار بعدما كانت تنعم بهدوء نسبي في الفترة الماضية، حيث شهدت غالبية العملات الرقمية وعلى رأسها البيتكوين تراجعًا عنيفًا خلال الساعات القليلة الماضية.
وعبر بعض الخبراء في تقرير نشره موقع the verge عن مدى تخوفهم من تكرار «اليوم الأسود» الذي شهدته أسهم التكنولوجيا في يوم فقاعة الإنترنت، وذلك في الوقت الذي عددوا فيه أسباب هذا التراجع الذي يأتي بعد هروب وانسحاب جماعي سريع للغاية من سوق العملات المشفرة.
واعتبر المتداولون في هذه الأسهم أنها ملاذًا غير آمن، فيما أنها أيضًا لا تخضع لرقابة قانونية، فيما أنها تشهد غيابًا للأصول التي تحمي قيمة العملة، إضافة إلى ما تُعانيه الأسواق من ضغوط شديدة بعد ارتفاع نسبة التضخم الأمريكي، وزد على ذلك ما يتمثل من مخاوف لا زالت موجودة من رفع الفائدة الأمريكية، وأخيرًا الحرب التي تشنها البنوك المركزية على الأصول المشفرة، لمجابهة مخاطر استخدامها في غسيل الأموال.
وشهدت عملة البيتكوين انخفاضًا عند تداولها في تعاملات أمس الإثنين حيث وصلت إلى ما دون مستوى الـ 25 ألف دولار، في انخفاض يعتبر الأكثر منذ ديسمبر 2020 الفائت، كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 493.1 مليار دولار لتستحوذ على حصة سوقية نسبتها 47.17 بالمئة من إجمالي السوق.
هذا فيما سجلت عمله إيثريوم الرقمية، والتي جاءت في المركز الثاني، ضمن قائمة أكبر العملات المشفرة من ناحية القيمة السوقية، سجلت خسائر بواقع 5.8%، مقابل تراجع أسبوعي بنسبة 26.4% حيث جرى تداولها بتعاملات الاثنين دون مستوى 1200 دولار.

تابعوا المزيد: كيفية حذف الملفات والصور بأسهل الطرق من جوجل درايف
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.