التخطي إلى المحتوى

ونشرت وكالة “نيو ترك بوست” التركية، تفاصيل تلك الحادثة المفجعة، التي قتل فيها مصطفى جيدر والديه وشقيقته، ثم انتحر بمنزله الواقع بمقاطعة أنطاليا.
ونقلت الوكالة عن عمة مرتكب الجريمة قولها، إن “ابن أخيها تعرض لحالة من الاكتئاب الحادث، بسبب مضاربته في عملة بتكوين“.
تابعت بقولها “خسر جيدر حوالي 250 ألف ليرة تركية، بالإضافة إلى أن كانت قد تخلى عن جزء من ممتلكاته بسبب مضاربات بتكوين، ما تسبب في انهياره تماما”، مضيفة قائلة “بتكوين أحرقت ابن أخي”.
وكان الفتى مصطفى جيدر، يعمل مصورا في فندق، ولكنه بعد خسارته في بتكوين، فقد سيارته ومنزله، ثم خسر بعد ذلك 35 ألف دولار، كان قد اقترضها من صديق لتعويض خسائرك”.
واكتشفت الشرطة التركية أن مصطفى جيدر، هو من قتل أفراد عائلته، (مظفر جيدر 73 عاما، وإيشيك غولسن 65 عاما، وغامزي جيدر).
وقالت الشرطة عن ملابسات الحادث: “تبين من الفحص الأولي أن مصطفى جيدر، أطلق النار على والدته ووالدته وشقيقته عند تواجدهم لتناول الطعام في المطبخ، ثم انتحر بعد ذلك”.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.