التخطي إلى المحتوى

نجحت العملة المشفرة الأكبر من حيث القيمة السوقية في الارتداد خلال تعاملات جلسة الاثنين 10 يناير، وذلك بعد أن تراجعت بقوة خلال بداية تعاملات الفترة الأميركية، حيث اقتربت من مستويات 39 ألف دولار، وهي أدنى مستويات وصلت لها البتكوين منذ شهر أغسطس من العام الماضي.
وتتداول حاليًا البتكوين فوق مستويات 41 ألف دولار، ولكنها لا تزال على خسائر بنحو 38% من قمتها الرئيسية، والتي كانت بالقرب من مستويات 69 ألف دولار، عندما وصلت لها بتكوين في شهر نوفمبر الماضي.
وتشهد بتكوين تراجعات حادة منذ بداية عام 2022 أيضًا، حيث تراجعت من مستويات 46 ألف دولار، مُسجلة تراجعت تجاوزت 10% خلال أول 10 أيام من العام الجديد.
ولا يختلف وضع باقي العملات المشفرة عن بتكوين كثيرًا.
حيث تراجعت إيثريوم أيضًا وهي ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية بعد البتكوين.
فمنذ مطلع عام 2022 تراجعت إيثريوم من مستويات 3677 دولار، لتلامس خلال تعاملات جلسة الاثنين 10 يناير مستويات 2930 دولار، وهي أدنى مستويات وصلت لها إيثريوم منذ شهر أغسطس الماضي.  
ولكن نجحت إيثريوم في الارتداد مع ختام تعاملات الفترة الأميركية، لتتداول فوق مستويات 3 آلاف دولار مرة أخرى، ولكنها لازالت على خسائر بنحو 16% منذ بداية العام الجديد.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.