التخطي إلى المحتوى

واصلت العملات المشفرة خسائرها اليوم، وانخفضت إلى أدنى مستوياتها في 16 شهرا، إذ أدى تدافع المستثمرين للتخلص مما يسمى بالعملات الثابتة إلى موجة من الاضطراب.
وتلقت بتكوين، ومنافستها الأصغر إيثر، التي فقدت أكثر من نصف قيمتها السوقية هذا العام، أحدث ضربة نتيجة الانهيار الذي حدث هذا الأسبوع في عملة تيرا يو إس دي وهي أيضا واحدة من أكبر العملات المشفرة في العالم.
وتراجعت بتكوين إلى مستوى منخفض بلغ 25,401 دولار، الأدنى منذ 28 ديسمبر 2020. وخلال الجلسات الـ 8 الماضية، خسرت بتكوين ثلث قيمتها، أو ما يعادل 13 ألف دولار، وتراجعت قيمتها 45 % هذا العام.
وكانت قد بلغت ذروة 69 ألف دولار في نوفمبر 2021، مما يعني أنها فقدت ثلثي قيمتها منذ ذلك الحين، والعملات الثابتة هي عملات رقمية مرتبطة بقيمة أصول تقليدية مثل الدولار الأمريكي.
وتحظى بشعبية في أوقات الاضطرابات، في أسواق العملات المشفرة، وغالبا ما يستخدمها المتداولون لتحريك الأموال والمضاربة على العملات المشفرة الأخرى، وتراجعت إيثر ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم 15 % اليوم، إلى 1700 دولار في أدنى مستوى لها منذ يونيو 2021.
احصل على النشرة الإلكترونية وتابع أهم المستجدات
جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية للأبحاث والنشر وتخضع لشروط واتفاق الاستخدام ©

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.