التخطي إلى المحتوى

تواجه مجموعة التعدين الروسية العملاقة “نوريلسك نيكل” مشاكل في عمليات النقل ومصاعب أخرى، بعدما فرض الغرب عقوبات غير مسبوقة على موسكو على خلفية غزو أوكرانيا، وفق ما أفاد رئيسها السبت.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة والشريك في ملكيتها فلاديمير بوتانين، في مقابلة مع صحيفة المال والأعمال “آر بي كي”، إنّ “نورنيكل”، أكبر منتج في العالم للبالاديوم والنيكل عالي الجودة، تواجه عقبات في شحن البالاديوم الذي تنتجه، نظراً للقيود على السفر جواً إلى روسيا. وتدارك “لكننا تمكّنا من تنظيم الإمداد عبر قنوات بديلة”.
وبلغت أسعار معادن، من بينها البالاديوم والنيكل، مستويات قياسية، في وقت يفرض الغرب عقوبات اقتصادية على روسيا، أهم مصدر، رداً على قرار الرئيس فلاديمير بوتين غزو أوكرانيا.
وأفاد بوتانين بأنّ الشركة تواجه أيضاً “مشاكل لوجستية، لأنّ عدداً من الموانئ الأوروبية ترفض التعامل مع شحناتنا”. وأضاف أنّ هذه المشاكل لم تبلغ بعد مرحلة “خطيرة”. وتابع “رغم كل الخطابات العدائية، لا تزال منتجاتنا مطلوبة”.
وقال قطب المعادن إنّ “نورنيكل” تصيغ طريقة لإعادة توجيه البضائع من أوروبا والولايات المتحدة إلى الصين ودول أخرى لم تفرض عقوبات على روسيا.
وقال “لكننا لم نصل إلى هناك بعد ولا نتوقع أن يكون هذا هو الحال”.
وهذا الأسبوع، انتقد رجل الأعمال المقرب من الكرملين خطط موسكو مصادرة أصول الشركات الأجنبية التي تغادر البلاد، مشبّهاً إياها بالتكتيكات البلشفية.
وفي المقابلة، قال بوتانين إنه يتوقع عودة العديد من الشركات المغادرة إلى روسيا مستقبلاً.
(رويترز)
نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا وتابعة لأطراف ثالثة لدراسة و تحليل استخدام الموقع الالكتروني وتحسين خدماتنا و وظائف الموقع. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.