التخطي إلى المحتوى

لندن (رويترز) – يتجه الدولار لتحقيق أفضل أداء أسبوعي له في شهر مقابل عملات رئيسية أخرى اليوم الجمعة، إذ حافظت عملة الاحتياطيات العالمية على قوتها وسط موجة بيع لأصول عالية المخاطر في الأسواق.
تأثرت معنويات المستثمرين في الأيام الأخيرة ببيانات اقتصادية ضعيفة وانتشار التضخم ومخاوف بشأن وتيرة تشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) للسياسة النقدية.
وفتحت أسواق الأسهم في أوروبا على انخفاض في التعاملات الصباحية اليوم، مقتفية أثر التعاملات في آسيا وفي بورصة وول ستريت خلال الليل.
وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية، 0.1 بالمئة خلال اليوم إلى 95.655، لكنه في طريقه لتحقيق زيادة أسبوعية 0.5 بالمئة، وهو أفضل أداء له منذ منتصف ديسمبر.
وتراجعت العملات التي تعتبر عالية خطورة، منها الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي، في حين صعدت العملات التي يُنظر إليها على أنها ملاذات آمنة مثل الين الياباني والفرنك السويسري.
وانخفض الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي على حد سواء بأكثر من 0.5 بالمئة مقابل الدولار، وبلغا في أحدث تعاملات 0.71860 دولار و0.67100 دولار.
وعلى صعيد العملات المشفرة، تراجعت بتكوين ستة بالمئة إلى 38250 دولارا، وهو أدنى مستوى منذ أغسطس.
وارتفع الفرنك السويسري 0.4 بالمئة إلى 0.91350 فرنك مقابل الدولار، فيما ارتفع الين 0.4 بالمئة إلى 113.625 ين للدولار. وارتفع الين في أحدث تعاملات 0.1 بالمئة بعد أن فقد بعض الزخم.
وتراجع الجنيه الإسترليني 0.2 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.35635 دولار و0.5 بالمئة مقابل اليورو إلى 83.61 بنس لليورو. 

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.