التخطي إلى المحتوى

ارتفع سعر العملة الرقمية بتكوين فوق مستوى 40 ألف دولارا مع ترقب تحركات البنوك المركزية إزاء سياسات لرفع الفائدة لكبح التضخم، في المقابل انخفضت أسعار العقود الآجلة للذهب، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بعد أن سجلت أعلى مستوياتها في 5 أسابيع بجلسة أمس الاثنين.
وعند الساعة 10:10 بالتوقيت العالمي صباح اليوم الثلاثاء، تم تداول سعر البتكوين -أكبر عملة رقمية مشفرة في العالم- على ارتفاع بنسبة 4.78% على أساس يومي إلى 40 ألفا و764 دولارا.
وما تزال بتكوين منخفضة بحوالي 41% عن أعلى مستوياتها على الإطلاق البالغة 69 ألف دولار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وكانت أسعار البتكوين سجلت أدنى مستوياتها في شهر خلال تعاملات أمس الاثنين، مع تراجع شهية المستثمرين على الأصول عالية المخاطر.
وبلغت القيمة السوقية للبتكوين 774.7 مليار دولار أميركي، بإجمالي 19.015 مليون وحدة متداولة من إجمالي 21 مليون وحدة مطروحة للتداول.
وزادت إيثيريوم -ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية بعد بتكوين- بنسبة 5.19% إلى 3044 دولارا، بإجمالي قيمة سوقية 366.33 مليار دولار.
وزادت عملة “بي إن بي” بنسبة 5.89% إلى 422.72 دولارا، لتصل القيمة السوقية إلى 69.76 مليار دولار.
وارتفعت القيمة السوقية لإجمالي العملات الافتراضية حول العالم، إلى 1.888 تريليون دولار، موزعة على 18 ألفا و963 عملة افتراضية، يجري تداولها من خلال 510 منصات، وفق بيانات موقع “كوين ماركت كاب” (Coin Market Cap).
ولا تملك العملات الافتراضية، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، من دون وجود فيزيائي لها.
في الأثناء انخفضت أسعار العقود الآجلة للذهب، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بعد أن سجلت أعلى مستوياتها في 5 أسابيع بجلسة أمس الاثنين، وسط مخاوف الضغوط التضخمية وترقب تطورات الصراع الروسي الأوكراني، بجانب تجدد تداعيات كورونا.
وعند الساعة 08:21 بالتوقيت العالمي، انخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو/حزيران بنسبة 0.15% أو 2.9 دولار، لتتداول عند 1983.50 دولارا للأوقية.
في المقابل، غيرت أسعار المعاملات الفورية للذهب الاتجاه الهابط وارتفعت بنسبة 0.07% أو 1.47 دولارا لتسجل 1980.38 دولارا للأوقية.
وكانت أسعار الذهب صعدت لأعلى مستوى في 5 أسابيع عند تسوية تعاملات يوم الاثنين، مع تزايد إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة للاستثمار مع استمرار الأزمة الأوكرانية، وضغوط الاقتصاد العالمي، وعودة الإصابات بفيروس “كورونا” للارتفاع من جديد في الهند إلى أعلى مستوى في شهر واحد، وتسجيل شنغهاي الصينية أولى الوفيات بسبب “كورونا” منذ تطبيق إجراءات الإغلاق الأخيرة.
والذهب مخزن للقيمة، ويستخدم أداة تحوط من التضخم، وملاذا آمنا في وقت الأزمات الجيوسياسية والاضطرابات الاقتصادية والمالية.
:تابع الجزيرة نت على

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.