التخطي إلى المحتوى

مشاركة
قالت وزيرة الموارد الفيدرالية الأسترالية ماديلين كينج، الأحد، إن أرباح أستراليا من تصدير الطاقة والتعدين بلغت معدلات غير مسبوقة، في ظل العجز العالمي من الغاز الطبيعي والفحم بسبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا.
وكشفت صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" الأسترالية، الأحد، أن صادرات أستراليا من الطاقة والتعدين بلغت معدلات غير مسبوقة بأكثر من 400 مليار دولار.
وأشارت الصحيفة في تقرير خاص على موقعها الإلكتروني، إلى أن بيانات التجارة الرسمية ستصدر عن الحكومة الأسترالية، غدا الاثنين، لتكشف عن زيادة حجمها 26% في عوائد التصدير خلال العام المالي المنصرم (2021-2022)، لتصل إلى 405 مليارات دولار صعودا من 320 مليار دولار خلال العام الذي يسبقه (2020-2021).
وذكرت الصحيفة أنه بينما تحاول العديد من دول العالم تأمين مصادر للوقود الحفري بعيدا عن روسيا لتفادي العقوبات المفروضة عليها من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، استطاعت أستراليا تحقيق رقما قياسيا في تصدير الطاقة.
من جانبها، قالت كينج إن "أرباح التصدير غير المسبوقة تسلط الضوء على دور أستراليا كمورد عالمي مستقر ويمكن الاعتماد عليه"، مضيفة أن "قطاع الموارد والطاقة يستمر في تدعيم الاقتصاد المحلي ودعم أمن الطاقة العالمي خلال الاضطراب الدولي الذي خلفته الحرب الروسية-الأوكرانية".
وأشارت كينج إلى أن "الحكومة الروسية ملتزمة بضمان تدفق أرباح الصادرات الأسترالية إلى كل الشعب الأسترالي والـ303 آلاف مواطن أسترالي الذين يعملون مباشرة في قطاع الموارد".
 
الموضوعات المتعلقة
مشاركة
تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة


تم التصميم والتطوير بواسطة

source

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.